ما هي البقعة الأكثر ملوحة على وجه الأرض؟

 ما هي البقعة الأكثر ملوحة على وجه الأرض؟

يشتهر البحر الميت بمياهه المالحة بشكل غير عادي، لكنه في الواقع يحتل الترتيب الخامس بين الأماكن الأكثر ملوحة على كوكب الأرض.
إن كنت تعتقد أن البحر هو المكان الأكثر ملوحة على وجه الأرض، فأنت محق في الغالب. فالماء يشكل أكثر من ثلثي سطح كوكبنا، و96 في المئة من مياه الأرض توجد في المحيطات. وتحتوي مياه المحيطات على آلاف مليارات الأطنان من الأملاح الذائبة.
وتختلف درجة ملوحة تلك المياه من مكان لآخر. فحول القطبين، يخفف الثلج والجليد من درجة ملوحة المياه، بينما في الأماكن الأقرب إلى خط الاستواء، حيث درجات الحرارة العالية، فإن التبخر يعني أن نسبة الملوحة تكون أكثر تركيزا.
بيد أن هناك أماكن على كوكبنا تجد فيها المياه أكثر ملوحة بكثير من مياه البحر.
وقليل من تلك الأماكن يحظى بشهرة البحر الميت، الذي تقارب درجة ملوحة المياه فيه عشرة أضعاف درجة ملوحة مياه البحر. ومع ذلك، فإنه ليس سوى في المرتبة الخامسة من حيث ملوحة المياه على الأرض.
كما أنه ليس بحرا حقا. فرغم أن كلمة “بحر” تستخدم بحرية تامة هنا، إلا أنها تشير في الأصل إلى كمية كبيرة من المياه المالحة المحاطة جزئيا بالأرض. ولأن البحر الميت محاط بالأرض بشكل تام، لذا فهو يعد بحيرة، وليس بحرا.
وتلمع الصخور عند حافة مياه البحر نتيجة وجود كلوريد الصوديوم المتبلور، حيث تبخر الشمس المياه. ويعد البحر الميت أعمق بحيرة شديدة الملوحة في العالم، إذ تصل أعمق نقطة فيه إلى 1.080 قدما (330 مترا)، والمعروف على نطاق واسع أنه يعد أخفض نقطة على سطح الأرض.
أما انخفاض سطحه بشكل عام عن مستوى سطح البحر فيصل إلى 420 مترا تقريبا، ومنسوب المياه فيه متقلب.
وبينما كان منسوب المياه يتقلص في السنوات الأخيرة، إلا أن علماء جيولوجيا إسرائيليين يعتقدون أنه سيستقر بدلا من أن “يموت” تماما. ونتيجة لذلك، فإن البحر الميت في المستقبل قد يصبح شبيها بالكتلة المائية الأكثر ملوحة في العالم حقا، وهي بركة من المياه المالحة تعرف باسم بركة “دون جوان”.
وتبلغ نسبة ملوحة المياه في بركة دون جوان، التي تقع في القارة القطبية الجنوبية، 44 في المئة. وهي بركة صغيرة جدا يبلغ عمقها 4 بوصات (10 سم) وهي لا تكفي للتجديف بالطبع.
كما أن البيئة المحيطة بها لا تصلح تماما للعلاج بالمياه المعدنية. وكانت هذه البركة قد اكتشفت في وادي “ماك موردو” الجاف، وهي ذات بيئة صحراوية قاسية، ومعزولة بين جبال لا تسقط فيها الثلوج.

مَقَال ذات الصلة